التخطي إلى المحتوى

بـ 130 يورو.. مواصفات هاتف «Lava Blaze Pro»

إذاً، فتسريبات Grand Theft Auto 6 حقيقية. على ما يبدو بأن أحد المقرصنين قد قام باقتحام شبكة Rockstar Games الداخلية ليقوم بتحميل معلومات تخص GTA القادمة، والتي ستُدعى في الأغلب Grand Theft Auto 6. وكما هو متوقع، فالكثير من اللاعبين غاضبون حيال الأمر.

الغرام الواحد بأكثر من ألف دولار ..ماذا تعرف عن كنوز الفضاء المتناثرة على الأرض؟ » تركيا عاجل

ردة فعلي لم تتجاوز كونها تنهيدة بسيطة تشير لعدم الاكتراث، لأن الكثير من الأسباب التي أغضبت الجماهير ليست بالمُقنعة حقاً. اسمحوا لي بأن أشرح الأمر، بعد توضيح بعض الأمور.

جريدة الجريدة الكويتية | «جيمس ويب» يجول في الماضي السحيق


التوضيح 1: لست معجباً كبيراً حالياً

أعلم بأن Red Dead Redemption 2 كانت مذهلة، لكنها ببساطة لم تستهويني.

حسناً، دعوني أعترف. لم أُحب Grand Theft Auto V كثيراً بعد نقطة معينة و Red Dead Redemption 2 لم تكن تجربة أثارتني أيضاً. كلا اللعبتان ليستا بالسيئتين؛ فأنا أقدر الكم الهائل من المهارة والاتقان لدى المطورين وكمية العمل التي وُضعت هنا. إنهام تجربتان آسرتان للكثير جداً من اللاعبين، لكنني لم استمتع بهما كما يجب.


التوضيح 2: المُقرصن هو مُجرم قطعاً

حتى وإن ظننت بأن التسريب عظيم، فمن قام به ليس ببطل. معظم التسريبات تأتي من مواقف رمادية، كوضع المعلومات بالخطأ في مكان مكشوف أو تسريبها من قبل موظف في شركة. هذا ليس هو الأمر هنا، فالمُسرب قد قام باختراق شبكة وقام بسرقة المعلومات، وأي رأي قد تمتلكه عن كون هذا الأمر مقبول أخلاقياً غير صحيح حينما تعلم بأنه يطالب بفدية مالية مقابل المسروقات. الأمر ليس فقط لإخراج تفاصيل عن اللعبة، وإنما هي سرقة بيانات نابعة من رغبة مالية.

Rockstar Games هي الضحية هنا، أكثر من أي وقت مضى لأي شركة أخرى تعرضت للتسريبات.

إن كان التسريب يحتوي نسخة مُبكرة كاملة من اللعبة حقاً، فالأمر أكثر جدية من مجرد إطلاق بعض المشاهد لنمط اللعب أو الصور. إن إطلاق اللعبة الغير مكتملة للعلن أثناء عملية تطويرها يتجاوز كونه تسريباً ويُصنف بأنه عملية قرصنة فعلية، خاصة مع قيام المُسرب بطلب فدية للبيانات.

الآن ومع توضيح هاتين النقطتين، إليك سبب عدم أهمية التسريبات بذات نفسها.


بالطبع فإن Rockstar تعمل على GTA 6

Rockstar Games messageالتخفي والتظاهر بالغموض كان سخيفاً. فقط أخبرونا بأن GTA 6 موجودة.

وجود اللعبة بذاتها ليس سحراً مُبيناً. بالطبع فإن Rockstar تعمل على إطلاقها. Grand Theft Auto V أتت قبل تسعة أعوام لجهازي PlayStation 3 و Xbox 360، وجلبت أكثر من $1 مليار دولار من المبيعات في غضون أسابيع، حتى قبل أن يتم إطلاقها لاحقاً للمنصات الأحدث وقبل وجود Grand Theft Auto Online. بالمقارنة فإن Grand Theft Auto IV قد صدرت قبل أربعة أعوام فقط منها. السبب الوحيد الذي يدفعك لعدم التأكد من أن Rockstar تقوم بتطوير لعبة GTA جديدة هو إن لم تكن تعلم ما هي هذه السلسلة أصلاً.

بالإضافة، فإن Rockstar أعلنت الأمر بشكل شبه مؤكد في فبراير.


أي حرق للأحداث سهل التجاهل

Grand Theft Auto Vكما هو الأمر في GTA 5 (الصورة أعلاه)، فإن GTA 6 ستقدم عالماً من الجريمة والأسلحة النارية. لذا فلم يتم حرق أي شيء مهم.

أتفهم وجود بعض الخوف تجاه حرق الأحداث، فأنا أقوم بتفاديها بنفسي لأي شيء يثير اهتمامي لأنني أظن بأن مشاهدة الحبكة تُفك عُقدها أمام ناظري هي الطريقة الأفضل للتمتع بالتجربة. الأشخاص الذين يقومون بحرق الأحداث هم أوغاد، وأتفهم الرغبة بعدم رؤية أي شيء يخص قصة GTA 6.

ومع ذلك، ليست هناك مخاطر كبيرة مع هذا التسريب (فيما عدى إن قام المُسرب بالسعي عمداً لنشر قصة اللعبة). ما رأيناه حتى الآن لا يتجاوز كونه عروض تخص نسخة مُبكرة من اللعبة، وهي ليست من الأمور التي قد تظهر في وجهك فجأة على منصات التواصل الاجتماعي. العناوين، التغريدات، وحتى الحبكة بذات نفسها لم تقم بالكشف عن أي شيء كبير عدى عن وجود اللعبة قيد التطوير. إن لم تُرد رؤية المزيد، يمكنك القيام بتجاهل الأمر ببساطة. إن تطور التسريب لما هو خارج ذلك، فالقصة مختلفة. أما بالنسبة للآن، ليس عليك القلق حيال حرق اللعبة.


هل تهتم حقاً لجدول Rockstar التسويقي؟

Sony E3 2015 press conferenceلأكون عادلاً، فإن ظهور اسم مُخرج كYoko Taro يقوم بصناعة لعبة Nier جديدة كان ضخماً آنذاك لبعض اللاعبين الذوّاقين.

الغضب العارم تجاه كشف GTA 6 خارج إطار مخططات Rockstar سخيف حقاً، لأن تلك المخططات لن تُفيدك شخصياً. الإعلان عن الألعاب والجداول التسويقية موجودة لمصلحة الشركة الناشرة، وهي موجودة للتحكم بتدفق الأخبار وكيفية الحصول على أكبر قيمة تسويقية وحصص سوقية مع اهتمام الجهات الإعلامية.

مع ذلك، فمن المنطقي بأن تنزعج في حال احتوى التسريب على حرق لإعلان مُعين في حدث كبير؛ من الممتع بأن تشعر بالتشويق حيال الأخبار الكبيرة (مثل إعلان Sony عن Final Fantasy 7 Remake أو Nier: Automata في E3 2015)، لكن مجدداً فوجود لعبة GTA 6 قيد العمل لدى Rockstar هو أمر علمناه لفترة طويلة. ما هو المشروع الآخر الذي قد يشغلهم حالياً؟ التشويق ل “تجربة GTA القادمة” ليس سوى تصريح فارغ.


أنت تفوت معرفة أخبار الألعاب الأخرى

Dot's Homeلعبة فريق Dot المدعوة Home هي واحدة من الألعاب الكثيرة التي حصلت على اهتمامنا في مؤتمر Game Devs of Color Expo.

الوقت الذي ستُمضيه غاضباً حيال تسريبات GTA 6 يُمكن استغلاله بمشاهدة المزيد من الألعاب المشوقة وأخبارها (أو حتى ممارسة بعضها ربما).

هل علمت بأن PSVR 2لن يشغل ألعاب PSVR الأصلي؟ أو أن ألعاب Suikoden I و II ستحصل على HD Remaster؟ كلاً من Tekken 8 و Yakuza/Like A Dragon 8 قادمتان! مُخرج La Mulana سيقوم بإعادة صنع لعبة The Maze of Galious !

هناك مجال الألعاب المستقلة أيضاً والذي يستحق المزيد من الاهتمام، خاصة مع صعوبة فصل الألعاب الرائعة المستقلة عن الألعاب السيئة التي تملئ Steam. مؤتمر Game Devs of Color Expo jقد انتهى لتوه؛ وربما عليك التحقق من أبرز أخباره.

تسريب GTA 6 قد حصل وانتهى. الأمر قد يأخذ منعطفاً آخر إن تم إطلاق الرماز المصدري أو النسخة المُبكرة الكاملة، لكن حتى ذلك الحين، لا توجد الكثير من الأسباب للاهتمام بالأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.